الأربعاء 19 سبتمبر 2018 -
(قصاص) يقص شريط بدايته مع المكبرية الباحث في السيرة النبوية وتاريخ المدينة المنورة عبدالعزيز الرفاعي يحصل على درجة الدكتوراة قلعة قباء في المدينة المنورة من تاريخ الأسواق في يثرب : سوق النبيط تعليم المدينة المنورة ينظم حفل مبادرة (التاريخ الإسلامي المفتوح) أمير منطقة المدينة يرعى تخريج 144 حافظ من جمعية تحفيظ القرآن الكريم دعوة لحضور حفل مبادرة (التاريخ الإسلامي المفتوح) برعاية سمو الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة مدينة تدريب الأمن العام بالمدينة تقيم حفل تخرج طلبة الدورات التأهيلية ديوانية ال رفيق الثقافية تقيم حفلها السنوي وسط حضور ثقافي اجتماعي بهيج برعاية أمير منطقة المدينة المنورة:ملتقى تكافل الإجتماعي ينعقد الثلاثاء لتقديم تجربة رائدة في قطاع المنظمات الغير ربحية
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم >> أبو لهب يخاف من دعوة النبي صلى الله عليه وسلم

أبو لهب يخاف من دعوة النبي صلى الله عليه وسلم

أبو لهب يخاف من دعوة النبي صلى الله عليه وسلم

قال الحافظ أبو نعيم في دلائل النبوة ( عن هبار بن الأسود قال : كان أبو لهب وابنه عتبة قد تجهزا إلى الشام وتجهزت معهما ، فقال ابنه عتبة : والله لانطلقن إليه فلأوذينه في ربه ، فانطلق حتى أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ( يا محمد هو يكفر بالذي دنا فتدلى . فكان قاب قوسين أو أدنى ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اللهم ابعث عليه كلبا من كلابك ) ثم انصرف عنه فرجع إليه ، فقال : أي بني ما قلت له ؟ قال : كفرت بإلهه الذي يعبد ، قال : فماذا قال لك ؟ قال : قال : اللهم ابعث عليه كلبا من كلابك ، فقال : أي بني والله ما آمن عليك دعوة محمد ، فسرنا حتى نزلنا الشارة ( وهي مأسدة ) فنزلنا صومعة راهب ، فقال : يا معشر العرب ما أنزلكم هذه البلاد وإنها مسرح الضيغم ؟ فقال لنا أبو لهب : إنكم قد عرفتم حقي ، قلنا : أجل يا أبا لهب ، فقال : إن محمدا قد دعا على ابني دعوة والله ما آمنها عليه ، فاجمعوا متاعكم إلى هذه الصومعة ، ثم افرشوا حوله ففعلنا حتى جمعنا المتاع حتى ارتفع ، ثم فرشنا له عليه ، وفرشنا حوله ، فبينا نحن حوله ، وابو لهب معنا أسفل ، وبات هو فوق المتاع ، فجاء الأسد فشم وجوهنا ، فلما لم يجد ما يريد تقيض ، ثم وثب ، فإذا هو فوق المتاع ، فجاء الأسد فشم وجهه ثم هزمه هزمة ففضح رأسه ، فقال : سيفي يا كلب : لم يقدر على غير ذلك ، ووثبنا فانطلق السد ، وقد فضح رأسه .



عدد المشاهدات: 1490 مشاهدة
تاريخ الإضافة: Apr 24 2018 08:58:26
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق