السبت 31 أكتوبر 2020 -
بئر عروة بن الزبير ..... بين الأدب والتاريخ جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنان فهد الجابري جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنانة بهجة قليصي جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنانة هنادي سنان جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنانة دينا العليمي جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنانة نادية عفان جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنان عبدالرحمن التكينة جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنانة أمل جان جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنان خالد المقبالي جسفت تواصل أمسياتها ( ساعة فن ) .. الفنان حسن السلامي
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> أحياء وطرق المدينة المنورة >> مناخة ديرو .. قلب المناخة في المدينة المنورة

مناخة ديرو .. قلب المناخة في المدينة المنورة

مناخة ديرو .. قلب المناخة في المدينة المنورة

تقع في الجزء الشمالي الغربي من المناخة وهي الساحة المحصورة بين مركز السيل الذي يحدها شرقاً، والبيوت التي تقع في زقاق جعفر وحوش كرباش وباب الكومة من الجهتين الجنوبية والغربية. أما من الشمال فيحدها الضلع الجنوبي للقلعة، وتبلغ مساحتها 12900 متر مربع . يستخدم قسم منها للترفيه في الأعياد حيث تنصب المراجيح للأطفال وتصطف فيها العربات التي تجرها البغال والحمير لتسلية الأطفال في هذه المناسبات.

الفضاء الواسع (قلب المناخة)
المنطقة الفسيحة والمركزية حيث تبلغ مساحتها حوالي 24800م2، وتستخدم غالباً مناخاً للقوافل والحجاج. وفي الضلع الشرقي تصطف المتاجر بدءاً من شارع الساحة إلى باب المصري. أما الجهة الغربية فتصطف عليها المنازل الراقية ذات الرواشين الخشبية والتي توجد عند أبوابها مصاطب لجلوس صاحب المنزل مع ضيوفه في ساعات المساء. وتستفيد هذه المنازل من الإطلالة على المناخة أكثر من البيوت التي في الجانب الشرقي حيث يشكل السور عائقاً جزئياً لاتصالها بالمناخة.
ويصف علي بن موسى [11، ص 41] المباني التي في الجهة الغربية بالتالي:
"ومنه إلى باب الكومة صف بيوت واجهة المناخة وفيها ثلاثة أزقة، وبجانب بيت البري المذكور خرابة لآل البرزنجي، وبجانب المسجد منهل العين الزرقاء، وبجانب العين دكاكين، وقهوة ثم بيوت عبيد العين. وبجانب مسجد سيدنا علي دار كبيرة لعبد القادر إلياس يحدها من الشمال زقاق الطيار. ويوجد في هذه الجهة حوش قرة باش، وتسمى السعة التي عند زقاق جعفر بمناخة ديرو".
كما يذكر محمد حسين زيدان [3، ص 20] بأن أعيان المدينة بنوا لهم بيوتاً غرب المناخة كبيت البري على حافة العنبرية وبيت الياس وبيت الكردي والكوراني والداغستاني وإبراهيم مفتي.



عدد المشاهدات: 2885 مشاهدة
تاريخ الإضافة: Apr 28 2015 10:57:19
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق