الاثنين 26 يونيو 2017 -
حمى النقيع .. الذي حماه النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم للمسلمين قصة "خشقدم" ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية اقبال كثيف على المسرح المديني لمشاهدة مهرجان صيف طيبة 38 بدء التسجيل في ورشة فنون الرسم للأطفال جسفت تنظم الدورة التدريبية المجانية ( الوان الأكليريك .. تقنيات واساليب ) بدء التسجيل في دورة من ضوابط فهم السنة مهرجان طيبة 38 يشهد حضورا كثيفا استمرار فعاليات مهرجان طيبة 38 بحوث المدينة يصدر الأعمال الخشبية في العمارة التقليدية بمنطقة المدينة المنورة دورة تقنيات الألوان المائية .. الفنان التشكيلي عمر كمال الدين الطيب
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> أعلام وأهالي المدينة المنورة >> السيد حامد بن حسن بن محسن المحضار رحمه الله

السيد حامد بن حسن بن محسن المحضار رحمه الله

السيد حامد بن حسن بن محسن المحضار رحمه الله

ولد بمنطقة القويرة بحضرموت
قدم مع والده السيد حسن المحضار
للمدينة المنورة
وعمره سنتان
وبقي والده في المدينة المنورة
واتخذها دارآ وقرارا
نشأ السيد حامد في المدينة وترعرع بها
وكأترابه في ذلك الوقت
التحق بالدراسة بالمدرسة الناصرية
وتخرج منها وأكمل مسيرته بعدها في الأعمال الحرة
وهو من جيل المكافحين من أبناء المدينة المنورة
كنت أشاهده وأنا طفل صغير يعمل في إصلاح الدراجات بحي باب المجيدي
وكافح وعمل وثابر
حتى فتح مكتب سفريات
ثم مكتبآ للخدمات العامة
وهو من أوائل مكاتب الخدمات في المدينة
يتعامل معه الكثير من أهل المدينة
لطيبته وحسن خلقه وتعامله الطيب
كما أنه يحب الفقراء والمساكين والمحبين ودائما ما أشاهدهم معه يدعوهم لداره ويكرمهم ويقضي حوائجهم
وهذا ما لاحظه محبيه في مراسيم عزائه حيث كثرة الناس
مع اختلاف الوانهم وطبقاتهم
يذكرني السيد حامد رحمه الله
بالرعيل الأول من الطيبين
من أهل طيبة الطيبة
أعقب من الأبناء حاتم وبه كان يكنى
وطه وحسن ومحمد
وبالأمس القريب ودعته طيبة الطيبة لمثواه الأخير بعد الصلاة عليه بالمسجد النبوي الشريف والدفن ببقيع الغرقد
رحم الله السيد حامد المحضار
وأخلفه في أهله وَذُرِّيَّتِهِ ومحبيه بخير
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن
ولا نقول إلا ما يرضي الرب
إنا لله وإنا إليه راجعون
وإنا على فراقك أبا حاتم لمحزونون
ولا حول ولا قوة إلا بالله

بقلم

محب السيد حامد



عدد المشاهدات: 3884 مشاهدة
تاريخ الإضافة: Feb 08 2016 08:52:29
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق











تعليق بواسطة Hassan Madani في Feb 08 2016 13:35:36
رحمة الله عليك ياغالي واسكنك فسيح جنانه ياسيد حامد
تعليق بواسطة يزن مدني في Feb 08 2016 16:39:24
رحمة الله عليكم يا عمي حامد محضار ربي يجعلكم من أهل الفردوس الأعلى
تعليق بواسطة مصطفي محمود مدني في Feb 08 2016 19:16:53
عفر الله لكم ياسيد حامد والي جنات الخلد انشاء الله
تعليق بواسطة رقيه المحضار في Feb 08 2016 22:10:36
رحمك الله يا خالي رحمه واسعه وادخللك جنات النعيم
تعليق بواسطة معلق في Feb 09 2016 01:11:07
الله يرحمو ويغفرلو. ويحسن اليه
تعليق بواسطة أكمل في Feb 09 2016 12:30:20
رحمة الله عليكم يا عمي حامد محضار ربي يجعلكم من أهل الفردوس الأعلى.عفر الله لكم ياسيد حامد والي جنات الخلد انشاء الله
تعليق بواسطة عبدالحمید محمد رمضان الدهلوي في Feb 10 2016 15:42:49
إنا لله وإنا إليه راجعون كنت خير جار لجاره ونشهد لك بإصلاح والمحافظة على الصلوات مع الجماعة جمعنا الله بك يا أبا حاتم في أعالي الجناااان .