الأحد 15 ديسمبر 2019 -
ما ورد في فضل المسجد النبوي الشريف والروضة المقدسة والمنبر المطهر الروضة الشريفة في المسجد النبوي الشريف آداب المسجد النبوي الشريف زخارف المسجد النبوي الشريف فضل التعليم والتعلم في المسجد النبوي الشريف أول فرش للمسجد النبوي الشريف التوسعة السعودية للمسجد النبوي الشريف مساحة المسجد النبوي الشريف عبر التاريخ جسفت المدينة تنظم الملتقى التشكيلي ( صحبة فن ) دعوة لحضور المعرض التشكيلي ( وطن الهمة ) بمناسبة اليوم الوطني
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> معالم وآثار المدينة المنورة >> تحديد مواضع ايام الاوس والخزرج في الجاهلية في المدينة المنورة

تحديد مواضع ايام الاوس والخزرج في الجاهلية في المدينة المنورة

تحديد مواضع ايام الاوس والخزرج في الجاهلية في المدينة المنورة

عزالدين المسكي - باحث في تاريخ المدينة المنورة
تعد أيام العرب وحروبها في الجاهلية إحدى مصادر التاريخ العربي المهمة، فقد حفظت لنا أخبار هذه الأيام الشيء الكثير من شعر النقائض وهو لون أدبي يمتزج فيه الفخر بالسرد التاريخي للحدث الذي لا يخلو من نشوة المنتصر وتبرير المنكسر، وتتجلى في هذه الأيام أيضا طبيعة التوزيع السكاني في الجزيرة العربية والعلاقات الاجتماعية الرابطة بينهم، إضافة إلى أنها عرفتنا على بعض القيم والمبادئ التي سادت في عصرهم، حيث تظهر الشخصية العربية حينها بكل مكوناتها وما فيها من إيجابيات وسلبيات.
وكان لأبناء قبيلة الأوس والخزرج نصيب من هذه الأيام التي كانت أرض يثرب آنذاك مسرحا لها ولوقائع وحروب دامت قرابة 120 سنة بدأت بيوم سمير، وانتهت بيوم بعاث قبل الهجرة النبوية بخمس سنوات، ولم يلتئم الشرخ الكبير بين الأوس والخزرج وتنطفئ نار الثأر والحقد والضغينة بينهم إلا بنور الإسلام بعد أن هاجر النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة فانقلب التباري في الشر إلى تنافس في الخير.
ولم يغفل الإخباريون والرواة الذين نقلوا إلينا أخبار الأيام رصد المواضع وتحديد الأماكن التي شهدت أحداثها، ولو تأملنا قليلا لوجدنا أن المكان حاضر بشكل رئيس فيها وليس عرضا، فالمكان جزء من الحدث ولا يذهب بذهاب الزمان بل يبقى شاهدا ومخبرا لكل من يقف عليه، يظهر هذا جليا في الأسماء، فمعظم هذه الحروب حملت أسماء الأماكن التي وقعت بها، فبعاث موضع، والدريك بئر، والرعل أطم.
أشهر أيام العرب ومواضعها
1- صفينة
موضع بين بني سالم أهل مسجد الجمعة وما في غربيه وبين قباء، وفيها وقعت حرب سمير نسبة إلى رجل من بني عمرو بن عوف أهل قباء، وهي أول حرب نشبت بين الحيين وكان على الأوس أحيحة بن الجلاح وعلى الخزرج مالك بن العجلان السالمي.
2 - أطم بني قينقاع
كانت منازلهم وآطامهم وسوقهم في أوسط منطقة قربان غرب وادي بطحان، وهناك التقى الأوس والخزرج عند أحد آطام بني قينقاع وكانت لهم خمسة آطام منها الحبرة ومريح وذو الشهر.
3 - الرحابة
مزرعة في منازل بني بياضة الممتدة شمال قلعة قباء، ويرى الفقيه أبوالنضر محمد بالعياشي أن الرحابة تقع شمال غرب القلعة، وفيها جرت أحداث معركة كعب بن عمرو المازني.
4 - السرارة
مزرعة في بني بياضة تقع شرق قلعة قباء وفيها تقابل حضير الكتائب الأشهلي على رأس الأوس مع عبدالله بن أبي بن سلول الحبلي على رأس الخزرج.
5 - ربيع الظفري
وكانت بين بني ظفر من الأوس وبين بني مالك بن النجار من الخزرج.
6 - حرب الحصين بن الاسلت
بدأت بين بني وائل الأوسيين وبين بني مازن الخزرجيين ثم لم يتخلف من الأوس والخزرج أحد منهم.
7 - فارع
وهو أطم لبني النجار بناه ثابت والد حسان رضي الله عنه وموضعه الآن داخل باب الرحمة وعنده كان يوم فارع نسبة لهذا الأطم.
8 - البقيع
وهو بقيع الغرقد الشهير الذي أصبح مدفن أهل المدينة المنورة منذ العصر النبوي حتى يومنا هذا، وهو يوم كان الظفر فيه للأوس على الخزرج.
9 - الربيع
من أيام حرب حاطب، وهي إحدى مزارع السنح وهي منطقة في عالية المدينة على مسافة ميل واحد جنوبا من المسجد النبوي الشريف.
10 - يوم بعاث
قبل الهجرة النبوية بخمس سنوات، يوم قدمه الله لرسوله، وكان من نتائجه مقتل عدد من الرؤساء، وموضع بعاث تحرف اليوم إلى المبعوث وهي مزرعة تقع في وسط حرة واقم الشرقية على فرع من وادي مهزور.
11- الفجار الأول
شملت هذه الحرب أياما عدة من أشهرها:
الغرس
بئر يقع على مجرى وادي بطحان في منطقة العالية وهو أحد الآبار النبوية الشهيرة التي ما زالت قائمة إلى يومنا هذا.

الحديقة
يوم مشهور من أيام الأوس والخزرج، وهم ياقوت الحموي حين قال إنها من أعراض المدينة، بل هناك .< الحديقة > مزرعة في عالية المدينة لا تزال تحمل اسم
12 - الفجار الثاني
ويضم من الأيام
مضرس ومعبس
وهما جداران بالقرب من آطام بني عدي بن النجار ومن آطامهم فارع والزاهرية الواقع غرب المسجد النبوي الشريف في موضع دار النابغة.

الجسر
مجرى وادي بطحان ما بين مزرعة المدشونية القائمة اليوم إلى مزرعة المشرفية التي أصبحت اليوم حيا من أحياء المدينة، ووقعت حرب حاطب الأوسي عند هذا الجسر في منطقة بني الحارث وكانت منازلهم شمال شرق مزرعة المدشونية.



عدد المشاهدات: 2817 مشاهدة
تاريخ الإضافة: Jun 25 2016 17:43:51
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق