الجمعة 23 فبراير 2018 -
ليلة الكنيس .. أحد العادات التي اشتهرت بها المدينة المنورة في رحاب طيبة يناقش السقيا بالمسجد النبوي الشريف دورة الحفر البارز والطباعة على الخشب .. الفنانة دينا علي دعوة للتسجيل في ورشة العمل المجانية ( تقنيات التصوير التشكيلي بالخامات ) .. يقدمها الفنان التشكيلي أحمد عبدالله البار دعوة للتسجيل في ورشة العمل المجانية ( تقنيات أشغال الخزف ) .. يقدمها الفنان الخزاف عمار علي سعيد خطيري : ثقافة الحوار والحبّ أهم وسائل الأسرة لحماية الأمن الفكري لأفرادها سمو نائب أمير منطقة المدينة يفتتح ملتقى الأمن الفكري (مُدرِك) بالحرس الوطني في رحاب طيبة يناقش التدريس والاكاديمية في المسجد النبوي الشريف البرنامج التلفزيوني في رحاب طيبة يناقش في أول حلقاته المحراب النبوي الشريف وكلية المسجد النبوي الشريف لقاء ثقافي رياضي بديوانية آل رفيق الثقافية
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> أخبار وفعاليات المدينة المنورة >> قصة "خشقدم" ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية

قصة "خشقدم" ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية

قصة خشقدم ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية

عيسى الحربي - الرياض
يُعَد "مدفع رمضان" من المظاهر والطقوس السنوية التي تدهم الأسماع بقوة إيذاناً بدخول شهر رمضان المبارك فور مغيب شمس آخر يوم من شعبان، ثم تبدأ بعد ذلك أصوات المدافع عند أذان المغرب للإعلام بالإفطار، وقبل السحور للإعلام بقرب أذان الفجر والاستعداد للسحور.

يقول الباحث والمهتم بالصور التاريخية فؤاد المغامسي تذكر الروايات التاريخية أن أول مدينة إسلامية أُطلق فيها مدفع رمضان كانت القاهرة، وتعود القصة للعهد المملوكي وتحديداً في عهد السلطان المملوكي "خشقدم" 865هـ / 872هـ؛ حيث أراد أن يجرّب أحد المدافع الجديدة وصادفت التجربة للمدفع الجديد وقت صلاة المغرب في رمضان، وتشير الرواية أن بعض الناس اعتقد أن السلطان تعمّد إطلاق المدفع لتنبيه الصائمين، عند ذلك خرج بعض الأعيان للسلطان لتهنئته وشكره على هذه الفكرة التي استمرت ومازالت.

وأضاف "المغامسي"، المدينة المنوّرة من هذه المدن التي جاءت بعد مصر في إطلاق المدافع الرمضانية، وكان في المدينة مدفعان: المدفع الأول، يتخذ منصّة إطلاقه من جبل "سلع"، ومهمته أن يبلغ أهل المدينة بالإفطار، وكان علامة إطلاق المدفع هو إضاءة المنارة الرئيسة باللون الأحمر.

وفي عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود كان المدفع الآخر فوق الهضبة الخارجية على قلعة قُباء التي تبعد عن مسجد قُباء الشهير بمسافة 400 م تقريباً.



عدد المشاهدات: 541 مشاهدة
تاريخ الإضافة: May 27 2017 13:11:30
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق