الاثنين 21 مايو 2018 -
دعوة لحضور حفل مبادرة (التاريخ الإسلامي المفتوح) برعاية سمو الأمير فيصل بن سلمان أمير منطقة المدينة المنورة مدينة تدريب الأمن العام بالمدينة تقيم حفل تخرج طلبة الدورات التأهيلية ديوانية ال رفيق الثقافية تقيم حفلها السنوي وسط حضور ثقافي اجتماعي بهيج برعاية أمير منطقة المدينة المنورة:ملتقى تكافل الإجتماعي ينعقد الثلاثاء لتقديم تجربة رائدة في قطاع المنظمات الغير ربحية الصحة والتعليم : طالبتان أفغانيتان مصابتان بالجرب في مدرسة بالمدينة المنورة في رحاب طيبة يستضيف مدير إدارة العمليات بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف في رحاب طيبة يستضيف رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف ديوانية آل رفيق الثقافية تستضيف ندوة مكتب العمل التطوعي بمنطقة المدينة المنورة ودوره في تنظيم وتنسيق العمل التطوعي بالمنطقة في حلقته الثامنة رحاب طيبة يستضيف مدير إدارة الأمن الفكري في رحاب طيبة يستضيف مدير إدارة الأمن الفكري
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> أخبار وفعاليات المدينة المنورة >> قصة "خشقدم" ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية

قصة "خشقدم" ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية

قصة خشقدم ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية

عيسى الحربي - الرياض
يُعَد "مدفع رمضان" من المظاهر والطقوس السنوية التي تدهم الأسماع بقوة إيذاناً بدخول شهر رمضان المبارك فور مغيب شمس آخر يوم من شعبان، ثم تبدأ بعد ذلك أصوات المدافع عند أذان المغرب للإعلام بالإفطار، وقبل السحور للإعلام بقرب أذان الفجر والاستعداد للسحور.

يقول الباحث والمهتم بالصور التاريخية فؤاد المغامسي تذكر الروايات التاريخية أن أول مدينة إسلامية أُطلق فيها مدفع رمضان كانت القاهرة، وتعود القصة للعهد المملوكي وتحديداً في عهد السلطان المملوكي "خشقدم" 865هـ / 872هـ؛ حيث أراد أن يجرّب أحد المدافع الجديدة وصادفت التجربة للمدفع الجديد وقت صلاة المغرب في رمضان، وتشير الرواية أن بعض الناس اعتقد أن السلطان تعمّد إطلاق المدفع لتنبيه الصائمين، عند ذلك خرج بعض الأعيان للسلطان لتهنئته وشكره على هذه الفكرة التي استمرت ومازالت.

وأضاف "المغامسي"، المدينة المنوّرة من هذه المدن التي جاءت بعد مصر في إطلاق المدافع الرمضانية، وكان في المدينة مدفعان: المدفع الأول، يتخذ منصّة إطلاقه من جبل "سلع"، ومهمته أن يبلغ أهل المدينة بالإفطار، وكان علامة إطلاق المدفع هو إضاءة المنارة الرئيسة باللون الأحمر.

وفي عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود كان المدفع الآخر فوق الهضبة الخارجية على قلعة قُباء التي تبعد عن مسجد قُباء الشهير بمسافة 400 م تقريباً.



عدد المشاهدات: 598 مشاهدة
تاريخ الإضافة: May 27 2017 13:11:30
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق