الخميس 12 ديسمبر 2019 -
ما ورد في فضل المسجد النبوي الشريف والروضة المقدسة والمنبر المطهر الروضة الشريفة في المسجد النبوي الشريف آداب المسجد النبوي الشريف زخارف المسجد النبوي الشريف فضل التعليم والتعلم في المسجد النبوي الشريف أول فرش للمسجد النبوي الشريف التوسعة السعودية للمسجد النبوي الشريف مساحة المسجد النبوي الشريف عبر التاريخ جسفت المدينة تنظم الملتقى التشكيلي ( صحبة فن ) دعوة لحضور المعرض التشكيلي ( وطن الهمة ) بمناسبة اليوم الوطني
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> المسجد النبوي الشريف >> مساحة المسجد النبوي الشريف عبر التاريخ

مساحة المسجد النبوي الشريف عبر التاريخ

مساحة المسجد النبوي الشريف عبر التاريخ

مساحة المسجد النبوي حينما بناه النبي عليه السلام بالأمتار المربعة 2475 م .
زيادة أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بالأمتار المربعة
1100 م .
زيادة أمير المؤمنين عثمان بن عفان بالأمتار المربعة 0469 م .
زيادة الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك رحمه الله بالأمتار المربعة 2369 م .
زيادة الخليفة الخليفة العباسي المهدي رحمة الله عليه بالأمتار المربعة 2450 م .
زيادة الملك الأشرف قيتباي رحمة الله عليه بالأمتار المربعة 120 م .
زيادة السلطان عبد المجيد العثماني رحمة الله عليه بالأمتار المربعة 1293 م .
المساحة الكلية للمسجد النبوي قبل التوسعة السعودية بالأمتار المربعة 10303 م .
الزيادة التي بدأ منها الملك الراحل وأتمها الملك سعود رحمه الله بالأمتار المربعة 6024 م .

فتكون المساحة الكلية بعد التوسعة السعودية الأولى هي ستة عشر وثلاثمائة وسبعة وعشرون متراً مربعاً 16327 م .
وقد أنشئ من أجل العمارة مصنع مخصوص لعمل الأحجار الصناعية " المزايكو " وزود بكافة الأدوات والجلايات الميكانيكية واختير له مكان في منطقة ذيالحليفة " آبار علي " حيث جلب له مهندسون أخصائيون من إيطاليا ويعمل تحت إشرافهم ما يقرب من أربعمائة شخص ، ويعمل في التوسعة السعودية أربعة عشر مهندساً منهم اثنا عشر مصرياً وواحد سوري وواحد باكستاني ويعمل تحت إشراف الجميع أكثر من مائتي صانع وأكثر من ألف وخمسمائة عامل من السعوديين .
كما استحضرت رافعات وسيارات ضخمة ودركترات وخلاطات وكسرات ميكانيكية وآلات أخرى مختلفة من احدث الآلات الفنية وجميعها تعمل في التوسعة السعودية ويزيد مجموعها على أربعين قطعة ، كما أنشئت ورشة خاصة زودت بالمهندسين الميكانيكيين الصناع وجميعهم سعوديين من أجل تعمير وإصلاح معدات النقل والآلات الميكانيكية .
وقد بلغت قيمة الدور التي انتزعت ملكيتها للتوسعة السعودية 175،400 جنيه ذهب ، كما بلغت تكاليف المشروع حسب تقرير المهندسين مبلغ خمسين مليون ريال سعودي .
وقد أنشئ لهذا العمل العظيم المبارك مكتب خاص سمي
" مكتب مشروع توسعة الحرم النبوي الشريف " وبه أكثر من خمسين موظفاً يعملون في الأعمال الإدارية والحسابية والمستودعات وغيرها من الأقسام اللازمة لمثل هذا العمل الجليل وجميعهم سعوديين ويترأس هذا المكتب الكبير إدارياً سعادة الشيخ محمد صالح قزاز ، يرحمه الله والمشرف العام على التوسعة السعودية الجليلة للحرم النبوي الشريف وهو صاحب المعالي وزير الدولة الشيخ محمد عوض بن لادن يرحمه الله .

كما أنشئ في مكتب المشروع قسم فني يترأسه المهندس فهمي مؤمن ويضم ثلاثة رسامين وسكرتيراً .



عدد المشاهدات: 629 مشاهدة
تاريخ الإضافة: Nov 10 2019 11:47:00
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق