الجمعة 20 أكتوبر 2017 -
العيد في المدينة المنورة دعوة لحضور الندوة المجانية ( جرائم الشتهير والقذف عبر وسائل التواصل الاجتماعي ) دعوة لحضور اللقاء الثقافي تدشين كتاب ( المدينة المنورة في العهود الثلاث) للباحث والمؤرخ أحمد امين مرشد حمى النقيع .. الذي حماه النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم للمسلمين قصة "خشقدم" ومدفع رمضان قبل 573 عاما .. بدأت عفوية وتحوّلت إلى طقوس سنوية اقبال كثيف على المسرح المديني لمشاهدة مهرجان صيف طيبة 38 بدء التسجيل في ورشة فنون الرسم للأطفال جسفت تنظم الدورة التدريبية المجانية ( الوان الأكليريك .. تقنيات واساليب ) بدء التسجيل في دورة من ضوابط فهم السنة مهرجان طيبة 38 يشهد حضورا كثيفا
خاتم الأنبياء صلى الله عليه وسلم المسجد النبوي الشريف معالم وآثار المدينة المنورة خصائص وتاريخ المدينة المنورة أحياء وطرق المدينة المنورة أعلام وأهالي المدينة المنورة أخبار وفعاليات المدينة المنورة مكتبة الصوتيات مكتبة الفيديو مكتبة الصور البث المباشر

المقالات >> أعلام وأهالي المدينة المنورة >> الرجل المحنك الشريف يعقوب بن محمد إبراهيم الكتبي

الرجل المحنك الشريف يعقوب بن محمد إبراهيم الكتبي

الرجل المحنك الشريف يعقوب بن محمد إبراهيم الكتبي

هو الشريف يعقوب بن محمّد إبراهيم بن محمّد عبدالله الكُتُبي الحَسَني الطالبي .

الأشراف الكتبية
ويعرفون بالكتبي , وهم البقية الباقية من الأشراف الأحمديون في الحجاز اليوم , حاضرة جلهم يسكنون مكة , والمدينة , وجدة , كرماء فضلاء جمعوا بين شرف العلم وشرف النسب , نبغ فيهم العلماء والأدباء , والنسابة , جدهم الجامع هو : الشريف محمد إبراهيم (الكتبي) بن محمّد عبدالله الحَسَنيّ بن نور محمّد بن عيسى بن عليّ بن الحَسَن بن محمّد بن الشّريف عبدالله .
وهم ذؤابة قبيلة أشراف الحجاز الأحمديون .المنتهي نسبها إلى : السيد أحمد المِسْوَر بن عبدالله الشيخ الصالح ابن موسى الجَوْن بن عبدالله المحض بن الحَسَن المُثنّى بن الحَسَن المُجتبى السّبط بن عليّ ابن أبي طالب عليهما السّلام .
خرج جدهم الشريف محمّد بن أحمد بن عليّ بن صائم بن إبراهيم بن محمّد بن إسماعيل بن محمّد بن عبدالله بن إسماعيل بن سليمان بن موسى بن عبدالله أبو الكِرام بن داود الأمير بن أحمد المِسْوَر , إلى العراق سنة 598هـ , واستقر بها وكان صاحب هيبة وشرف , كانت وفاته في واسط العراق في أوائل القرن السابع , وأعقب ثلاثة رجال , هم : الحسن، وعبدالله، وإبراهيم.
ومن عقب ولده إبراهيم : الشريف عبدالله بن محمّد بن موسى بن إبراهيم بن عبدالله بن محمّد بن عيسى بن عليّ بن الحَسَن بن أحمد بن محمّد بن عبدالله بن محمّد بن إبراهيم بن محمد المذكور .
دخل الشريف عبدالله بلاد الهند سنة 1114هـ بإبنه محمد واستقر بها , فعرف بعبدالله الداخل , كان عالماً داعية , كانت وفاته في أواسط القرن الثاني عشر , وهو أول من دخل من الأشراف الكتبية بلاد الهند , ومن عقب ولده محمد : العلامة المحدث الشريف محمد إبراهيم الكتبي بن محمّد عبد الله الحَسَني بن نور محمّد بن عيسى بن عليّ بن الحَسَن بن محمّد بن الشريف عبد الله الداخل .
ولد الشريف محمد إبراهيم الكتبي سنة 1275هـ , فدرس على والده ثم ارتحل إلى العراق فتزود من العلوم علي أيدي أحفاد الشيخ عبدالقادر الجيلاني , فتصدر للتدريس بالمسجد الحرام فكان أحد محدثيه , ثم أعتزل التدريس سنة 1325هـ , فعمل في بيع الكتب , فلقب بالكتبى , كانت وفاته بمكة سنة 1368هـ , وأعقب سبعة رجال , وهم : محمد نور , وإسماعيل, وصالح, ومحمد أمين , ويعقوب المترجم له , ومحمد جميل , ويوسف , ولاعقب لولديه صالح ,ويوسف .

مولده
ولد رحمة الله في مكة المكرمة يوم الخميس الثامن من شهر جمادى الأولى سنة 1343هـ , ونشأ في بيت علم وفضل فوالده أحد مدرسي المسجد الحرام , وأخيه الشريف محمد نور أحد أئمة ومدرسي المسجد الحرام , فأخذ عنهما شي من العلوم والآداب .

دارسته وأعماله
بدأ دراسته في مكة المكرمة في المدارس الحكومية التي أنشأتها الدولة السعودية في بداية عهدها، ثم التحق بمعهد تحضير البعثات آنذاك وتخرج منه، وعمل مدرس بالمدرسة الفخرية لمدة عام ، ثم رشح من قبل وزارة المالية للعمل في مدينة الخرج، فعُيّن كاتباً بمكتب وزير المالية برئاسة الأديب محمّد حسين زيدان رحمه الله، وفي عام 1365هـ التحق بمدرسة الشرطة بمكة وتخرج منها، ثم تدرج في الحياة العسكرية , حتى أصبح مديراً للشرطة لعدة مناطق في المملكة , ووصل إلى رتبة عقيد , وفي عام 1391هـ تم إحالته إلى التقاعد , وذلك بناءاً على طلبه , وتفرّغ بعد ذلك للعمل المدني , فعُيّن مديراً لمدرسة تعليم قيادة السيارات بالمدينة حتّى عام 1420هـ، ، ومن أعماله رحمه الله الإشراف والمصادقة على مشجّر الأسرة المسمّى : الشجرة النامية .

حليته
كان رحمه الله أسمر شديد السمرة , رقيق البشرة , ربعة إلى الطول ما هو , حسن الوجه , بعيد ما بين المنكبين ، في عينيه لين , طويل الفكرة , يلبس الغترة البيضاء والعقال , ويرتدي العباءة العربية في بعض الأحيان , وقد تقلد رحمه الله عمادة الأشراف الكتبية في وقته ، وكان كبيرهم ومحل تقديرهم لما تمتع به رحمة الله من الحكمة والحنكة، وامتاز رحمه الله بثقافته وآرائه السياسية المتميزة, وبمعرفته بأ نساب وأخبار الأسر والعوائل، قال عنة النسابة المعاصر السّيد مهدي الرجائي في كتابه المعقبون: أمّا الشريف يعقوب بن محمّد إبراهيم بن محمّد عبدالله، فكان عميد الأشراف آل الكُتُبي الحَسَني وكبيرهم، وصاحب الرأي والكلمة فيهم، رأيته وزرته مراراً في المدينة المنورة، وكان متصفاً بالصفات الجميلة ومكارم الأخلاق؛ وحينما أرادت دارة الملك عبدالعزيز كتابة التّأريخ الشفوي لحياة الملك عبدالعزيز وبداية الدولة السّعوديّة، كان الشَّريف يعقوب أحد الرّجال الذين وَثَّقوا معلومات هذا التأريخ, وتمّ ذلك بتسجيل تحت إشراف لجنة قائمة لإعداد هذا التأريخ، وذلك صباح يوم السّبت الرّابع عشر من صفر سنة ألف وأربعمائة وثلاثة وعشرون من الهجرة النبوية .

وصيته عند وفاته
وأوصى رحمه الله أبنائه عند دنو أجله لملاقاة ربه, قائلاً : إياكم ومخالطة الأعداء الحاقدين أهل الدناءة والخيانة, اعتزلوهم وقاطعوهم فإنهم لكم حاسدين, ولعداوتكم باقين, وتمسكوا بأمركم, والنصر لكم ولو بعد حين. وقال رحمه الله لا تتركوا بلد جدّكم الرسول, لا تتركوا بلد جدكم الرسول, لا تتركوا بلد جدكم الرسول .

وفاته
كانت وفاته رحمة الله في مساء يوم الاثنين سلخ ذو الحجة لعام 1423هـ, وقبر في بقيع الغرقد رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح جنانه .

أعقابه
أعقب الشريف يعقوب سبعة رجال، هم: إبراهيم , ونبيل ,ومروان , وزياد , و إيهاب النسابة, وأنس نسابة المدينة , وباسم كاتب هذه السطور , وثلاثة بنات.
قلت: هذا ما قلناه في خبر والدنا الشريف يعقوب بن محمّد إبراهيم الكُتُبي الحَسَني الطالبي, فان كان صواباً فمن الله وإن يكن خطأ فمني ومن الشيطان, والله ورسوله بريئان منه.

كتبه باسم بن الشريف يعقوب بن محمّد إبراهيم الكُتُبي الحَسَني الطالبي
المدينة المنورة

المصادر
• الرجائي الموسوي :المعقبون من آل أبي طالب ، 1/ 196
• إيهاب الكُتُبي : المنتقى في أعقاب الحسن المجتبى ،ص 189, 196
• أنس الكُتُبي : الشريف محمد إبراهيم سيرة وتاريخ ،ص 19 ,24.
• عبدالباسط حجاف : الأطلس الوافي للأنساب والوسوم الحسنية والحسنية , ص1132 .
• محمد سليمان الطيب : موسوعة رجالات وأعلام ,ص 292,291.
• موسوعة أنساب آل البيت النبوي : النسابة فتحي سلطان ,2/431.
• خطاب شكر من دارة الملك عبدالعزيز للشريف يعقوب , لمشاركته في توثيق التاريخ الشفوي لبلاد الحرمين برقم 9/711 وتاريخ 10/3/1423هـ .

• أنس الكتبي : أعلام المدنيين (مخطوط)



عدد المشاهدات: 2150 مشاهدة
تاريخ الإضافة: Mar 13 2015 01:21:30
  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق